منتديات التضامن الكشفية
مرحبا بك اخي الزائر

تقضل بالتسجيل معنا لتتمتع بجميع موضوعات المنتدى دون حدود أو قيود

http://nedromascout.own0.com/t1718-topic
مرحبا بكم في منتديات التضامن الكشفية 2015
نظرا لعدم ملائمة القالب الجديد للمنتدى ومع صعوبة الحصول على قالب مناسب ... فاننا سنقوم يتغييرات دورية الى ان نحصل على القالب الكامل لذا يرجى من الأعضاء والمساهمين تفهم الوضع .
تنبيه للاعضاء والزوار : .......... ادارة المنتديات ليست مسؤولة عن الاعلانات التي تظهر داحل المنتدى لظروف خارجة عن نطاقها لذا يرجى تفهم الوضع
انضم معنا بموضوعاتك في مجلة التضامن الكشفية العدد الثالث 2015
تعلن منتديات التضامن الكشفية بالانابة عن القسم الإعلامي لفوج التضامن الكشفي عن اطلاق مجلة التضامن الكشفية العدد الثالث وعليه فعلى الراغبين بالحصول على هذه المجلة التواصل معنا في المنتدى أوعن طريق البريد الالكتروني الخاص بالمنتدى
style="display:inline-block;width:336px;height:280px"
data-ad-client="ca-pub-1268100876973629"
data-ad-slot="6419335994">

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
حواء الكشفية
عدد المساهمات : 533
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/05/2011

جزاء وأجر التطوع في صفوف الكشافة الاسلامية الجزائرية

في 24.07.13 19:52
السؤال: نحن مجموعة من الشباب تطوعنا في الكشافة الإسلامية لإفطار الصائمين من عابري الطريق والمعوزين، فهل جاء عن النبي (صلى الله عليه وسلم) حديث يذكر فيه أجر المتطوعين في خدمة الصائمين؟


الجواب: يكفي المتطوع في خدمة الناس وخاصة إذا أعانهم على أداء الفريضة أنه من أهل الإحسان، وأهل الإحسان أحباب الله تعالى، ينالون من رحمته وفضله ويفوزون بجميل آلائه وإحسانه، كما قال سبحانه: {وَأَحْسَنُوا إنًّ اللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}، وقال: {إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ}، وعن جزائهم في الآخرة يقول: {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلالٍ وَعُيُونٍ وَفَواكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّا كَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}، وجاء في السنّة بيان فضل السعي في خدمة الناس، من ذلك ما رواه الشيخان عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي( صلى الله عليه وسلم): "السَّاعِي عَلَى الأَرْمَلَةِ وَالمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، أَوِ القَائِمِ اللَّيْلَ الصَّائِمِ النَّهَارَ"، والسعي يكون بالإنفاق عليهم كما يكون بالخدمة والقيام بشؤونهم، ومنه أيضا ما رواه الشيخان عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: "مَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ، وَمَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً، فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرُبَاتِ يَوْمِ القِيَامَةِ"، وقضاء الحاجات وتفريج الكربات قد يكون بالمال أو تقديم الخدمات، ولهذا قال الإمام النووي في شرح الحديث: "في هذا فضل إعانة المسلم وتفريج الكرب عنه وستر زلاّته، ويدخل في كشف الكربة وتفريجها من أزالها بماله أو جاهه أو مساعدته، والظاهر أنه يدخل فيه من أزالها بإشارته ورأيه ودلالته"، وأما بخصوص الصيام فإن المساهم في إطعام الصائمين بماله أو طعامه أو خدمته ومعونته يدخل في الحديث الذي رواه أحمد والترمذي وابن ماجه عن زيد بن خالد الجُهَنِيِّ رضي الله عنه قال: قال رسول (الله صلى الله عليه وسلم): "مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا"، لأن معنى كلمة "فَطَّرَ" من التفطير، وهو جعل الصائم مفطرا، فيشمل الحديث بعمومه كل من ساهم في إطعام الصائمين عند الإفطار، ويؤيده ما رواه مسلم عن أنس رضي الله عنه قال: "كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) فِي السَّفَرِ، فَمِنَّا الصَّائِمُ وَمِنَّا الْمُفْطِرُ، قَالَ: فَنَزَلْنَا مَنْزِلًا فِي يَوْمٍ حَارٍّ، أَكْثَرُنَا ظِلًّا صَاحِبُ الْكِسَاءِ، وَمِنَّا مَنْ يَتَّقِي الشَّمْسَ بِيَدِهِ، قَالَ: فَسَقَطَ الصُّوَّامُ، وَقَامَ الْمُفْطِرُونَ فَضَرَبُوا الْأَبْنِيَةِ وَسَقَوْا الرِّكَابَ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): "ذَهَبَ الْمُفْطِرُونَ الْيَوْمَ بِالْأَجْرِ"، فقد استحق المفطرون الأجر وعظم ثوابهم لإعانتهم الصائمين وقيامهم بخدمتهم بضرب الأبنية والسقي وغير ذلك، فهنيئا لكم بخدمة المؤمنين وإدخال الفرحة إلى قلوبهم، والله تعالى يقول في محكم تنزيله: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً}.

فضيلة الشيخ : موسى اسماعيل

___________________________ التوقيع الشخصي ___________________________


[center]
[/url]

الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى